التخطي إلى المحتوى

 

إشتعلت الأجواء بين الأندية الإثنى عشر الموقعة على بيان دوري السوبر الأوروبي والإتحاد الأوروبي لكرة القدم بعد إعلان الأندية إطلاق دوري السوبر الإنفصالي وتعيين فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد رئيسا للأندية.

 

ونشر الموقع الرسمي لريال مدريد بيانا موحداً للأندية الإثنى عشر المؤسسة لدوري السوبر الأوروبي الإنفصالي وهي “مانشستر يونايتد – مانشستر سيتي – ليفربول – تشيلسي – أرسنال – توتنهام – يوفنتوس – إنتر ميلان – ميلان – ريال مدريد – برشلونة – أتليتكو مدريد”.

 

وواصل البيان ” ستتم دعوة ثلاث أندية أخرى للإنضمام قبل الموسم الإفتتاحي الذي ينطلق في أقرب وقت ممكن”.

وذكر البيان إلى أنه ” بالنظر للمستقبل تتطلع الأندية إلى عقد مناقشات مع الإتحاد الأوروبي والإتحاد الدولي لبحث أفضل الحلول للبطولة وكرة القدم العالمية”.

نظام البطولة :

وتابع البيان أن نظام المسابقة عبارة عن إشتراك  15 نادي مؤسس بالإضافة لخمس أندية أخرى يتم دعوتها يتم تصنيفها سنويا بناء على أداء الموسم السابق مع مواصلة الأندية مشاركتها في دورياتها الوطنية”.

 

وأشار البيان إلى أن البطولة ستبدأ في أغسطس المقبل بنظام المجموعتين كل مجموعة 10 أندية يلعبان بنظام الذهاب والإياب يتأهل أول ثلاث فرق تلقائيا لربع النهائي ويلعب أصحاب المركزين الرابع والخامس مواجهة إضافية يتأهل الفائز منهم لربع النهائي.

 

وواصل البيان إلى أن “المباراة النهائية تقام في بلد محايد من مباراة واحدة وسيتم إطلاق دوري الكرة النسائية بعد فترة من إطلاق بطولة الرجال بهدف تطوير منظومة كرة القدم النسائية أيضاً”.

 

وأكد البيان أن هذه البطولة ستشكل تطورا إقتصاديا كبيرا مما يساهم في دعم كرة القدم الأوروبية خاصة وأن المكافآت ستفوق مكافأة الإتحاد الأوروبي  مع توقعات بأن الأرباح ستتعدى 10 مليار يورو سنوياً.

 

واختتم البيان بأنه “سيتم وضع سقف مالي معين لتحديد نفقات الأندية مع تلقي الأندية المؤسسة 3.5 مليون يورو لإنعاش خزائنها بعد الخسائر التي خلفها وباء كورونا”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *