اخبار

شريف إكرامي :لم أسعى لشارة الكابتن في بيراميدز فأنا كنت كابتن النادي الأهلي

محرم إبراهيم

ذكر شريف إكرامي حارس مرمى نادي بيراميدز الحالي والأهلي السابق أنه لا فارق بين الصدة في النادي الأهلي وغيره ولكن اللعب للنادي الأهلي يجعله دائما تحت الضغوط بعكس لعبه لنادي بيراميدز الذي يسعى

 

وأضاف إكرامي في تصريحات لبرنامج ملعب أون تايم مع أحمد شوبير على قناة أون تايم سبورت أطلب من الإعلام ترك نادي بيراميدز في حاله وعدم إفتعال المشاكل له وتصيد الأخطاء مشيرا إلى أن النادي يتعرض للظلم بسبب إفتقاده للظهيرين الإعلامي والجماهيري.

 

وأردف أن النادي حقق 10 إنتصارات متتالية في إفريقيا ولم يجد أي ردود فعل إيجابية من الإعلام.

وواصل إكرامي بأن البعض داخل الإعلام يقلل دائما من أي إنجاز يفعله بيراميدز بسبب النادي الأهلي وأن البعض يفتعل الإحتقان بين الناديين لزيادة المشاكل في الكرة المصرية.

 

وأشار إلى إن البعض يدعي وجود مشاكل في بيراميدز والتأثير على غرف خلع الملابس لإرضاء النادي الأهلي.

 

وتابع لا يوجد نادي في مصر يخلو من المشاكل بما فيها النادي الأهلي.

 

ونفى إكرامي حدوث أي خلاف بشأن شارة القيادة فهو قادم من النادي الأهلي وكان يحمل شارته وهو شرف لأي لاعب وبعدها لا يهمه حمل شارة قيادة أي ناد آخر مؤكداً أن تعيين كباتن الفرق حق أصيل للإدارة.

 

وتابع إدارة بيراميدز هي من قررت منحي شارة قيادة الفريق في إحدى المباريات.

 

وعن علاقته بزميله المهدي سليمان أكد أن علاقته به رسمية فقط ولا يوجد بينهم أي تواصل.

وتابع إكرامي أن الإعلام هو من يصور أنني حارس مرمى غير موفق وأنه في اوقات كثيرة لا يتابع أدائي في المباريات.

 

ونفى إكرامي أي شروط كتبها بشأن مشاركته أساسيا مع الفريق فمن السذاجة أن يقوم بهذا الشرط خاصة وأنه لعب للنادي الأهلي 10 سنوات منها 8 أساسي وإثنين كبديل ولعب للمنتخب وخاض تجربة الإحتراف فلا يمكن بعد هذا أن يشترط اللعب في نادي آخر.

وأكد شريف أن والده تعرض لحملة شرسة ضده كانت غير رسمية برعاية رسمية وهذا لا يليق مع شخص بقيمة وحش أفريقيا إكرامي الشحات.

تابعنا علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى