رياضة مصرية

الحكم المصري في القمة.. أزمات وكتابة تاريخ

محرم إبراهيم

تتجه أنظار عشاق كرة القدم المصرية نحو شاشات التلفزيون يوم الأحد المقبل لمتابعة قمة الكرة المصرية والتي تجمع بين قطبي الكرة المصرية الزمالك والأهلي على ستاد القاهرة الدولي والتي من المقرر أن يديرها طاقم تحكيم مصري.

إختيار طاقم تحكيم مصري لإدارة القمة من قبل اللجنة الثلاثية لإدارة الكرة المصرية برئاسة أحمد مجاهد يعد مغامرة كبرى خلال هذه الفترة نظراً للأجواء المشحونة بين الطرفين وأيضا للعديد من الكوارث التحكيمية التي خلفها التحكيم المصري للقمة.

ومن هنا نرصد بعض الحكام المصريين الذين أداروا قمة الكرة المصرية في الدوري المصري يتخللها بعض الأحداث السلبية التي أعقبت هذا الأمر.

أكثر الحكام المصريين إدارة للقمة:

يعد عزت العشماوي هو أكثر حكم أدار مباريات القمة من بين 20 حكما مصريا برصيد 6 مباريات ويليه حسين إمام برصيد 5 مباريات.

الديبة وأزمة كنفاني وانسحاب الأهلي:

أثار قرار الحكم السكندري محمد دياب العطار “الديبة” باحتساب ركلة جزاء للزمالك في القمة التي أقيمت في موسم 72-73 جدلا كبيرا وتسببت في إلغاء المباراة والموسم بأكمله بعد الإشارة بركلة جزاء ضد مروان كنفاني حارس الأهلي لمصلحة فاروق جعفر الذي نجح في وضعها بالشباك مسجلا الهدف الثاني لتثور الجماهير ويطلق الديبة صافرته معلنا نهاية اللقاء.

الأمر الذي عقب عليه الحارس الفلسطيني بعدها بأن الديبة هو من تسبب في الأحداث بقراره الخاطئ.

حسام وعبد الرؤوف وكارثة شحاتة:

من أبرز الكوارث التحكيمية التي حدثت في مباريات القمة تحت قيادة حكام مصريين ما فعله الثنائي محمد حسام الدين وعبد الرؤوف عبد العزيز عام 1982 عندما إستقبل حسن شحاته الكرة من منتصف الملعب دون وجود أي تسلل لينطلق وينفرد بإكرامي ويسجل الهدف ولكن راية عبد الرؤوف عبد العزيز تشير بتسلل ويطلق محمد حسام صافرته معلنا إلغاء الهدف وسط ذهول الجميع.

قمة الإنسحاب وقدري عبد العظيم :

تواصلت مباريات القمة بتحكيم أجنبي تارة وتحكيم مصري تارة أخرى حتى جاء موسم 95-96 لتحدث إحدى الأزمات الكبرى.

في هذا الموسم إعترض الزمالك على إدارة قدري عبد العظيم للقمة وكذلك إعترض الأهلي على جمال صدقي المرشح الآخر ليلجأ إتحاد الكرة حينها لحيلة كبرى بعدم الإعلان عن حكم المباراة وسيتم معرفته بالملعب.

ليفاجأ الجميع بنزول جمال الغندور رفقة جمال صدقي وقدري عبد العظيم دون معرفة من يدير المباراة لتبدأ المباراة بصافرة قدري عبد العظيم.

إعترض مسؤولي الزمالك على الحكم وهددوا بعدم اللعب ولكن بعد محاولات وافق الفريق على لعب المباراة وشعر جهاز الزمالك حينها بأمر في القرارات الخاطئة التي يقوم بها قدري حتى جاء هدف حسام حسن ليشعل الأجواء باعتبار وجوده في موقف تسلل من وجهة نظر جهاز الزمالك ليعلن الفريق إنسحابه من المباراة ويترتب عليها إقالة إتحاد الكرة وحل نادي الزمالك.

نور الدين يستعيد شارة المصريين للقمة:

بعد العديد من المباريات بحكام أجانب إستعاد الحكم المصري هيبته في مباريات القمة ليدير إبراهيم نور الدين قمة الأهلي والزمالك في الدورة الرباعية لتحديد بطل الدوري عام 2014 والتي فاز بها النادي الأهلي بهدف ذاتي سجله أحمد توفيق في مباراة أهدر خلالها أحمد علي ضربة جزاء للزمالك.

محمد الحنفي وآخر حكم مصري للقمة:

بعد حسم الأهلي للدوري قرر إتحاد الكرة موسم 2017 – 2018 إسناد مباراة القمة لحكم مصري نظرا لكونها تحصيل حاصل ولن تأتي بجديد ليفوز الزمالك حينها بهدفين لهدف سجلهما أيمن حفني وكاسونجو مقابل هدف وليد سليمان من علامة الجزاء.

البنا وكتابة تاريخ جديد:

وتعد مباراة القمة المقبلة هي واحدة من المباريات التي ينتظرها عشاق كرة القدم نظرا لكونها تأتي لأول مرة في وسط الجدول ويديرها طاقم مصري مرشح له وبقوة الدولي محمود البنا.

فهل يكتب البنا تاريخ جديد للحكم المصري في القمة أم نعود من جديد للخواجة في المباريات.

تابعنا علي جوجل نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى