التخطي إلى المحتوى

 

أكد الأسكتلندي السير أليكس فيرجسون المدرب التاريخي لمانشستر يونايتد إدانته لدوري السوبر الأوروبي المنفصل مؤكداً أن قرار إقامته سيكون بمثابة الإبتعاد ما يقارب 70 عام عن تاريخ كرة القدم وسيظل الجميع يحبون دوري أبطال أوروبا كما هو.

وأضاف فيرجسون “كنت لاعباً صغيرا في نادي صغير هو دنفرملاين خلال فترة الستينات ومدرب لنادي أبردين الأسكتلندي نجحت في الفوز ببطولة أوروبا لأبطال الكأس وهو بالنسبة لناد صغير في أسكتلندا يعد إنجازاً مثل تسلق جبل إيفرست”.

وأكد فيرجسون في تصريحاته ” أن نادي مثل إيفرتون يستعد لإنفاق 500 مليون جنيه إسترليني لبناء ستاد جديد بطموح المشاركة في دوري الأبطال الأوروبي فالجماهير في كافة أنحاء العالم تحب بطولة دوري أبطال أوروبا كما هي دون تحديث”.

وأشار السير إلى أنه ” خلال الوقت الذي قضيته في مانشستر يونايتد لعبنا 4 مرات في نهائي بطولة أوروبا للأندية الأبطال وكانت لحظات لا يمكن نسيانها مردفا إلى أنه لا يدري إن كان نادي مانشستر يونايتد مشتركا في هذا القرار السلبي بإقامة دوري السوبر الأوروبي لأنه ليس داخل دائرة صناعة القرار”.

يذكر أن هناك تقارير إعلامية قد ذكرت اليوم أن أندية مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام وأرسنال وتشيلسي ومعها أندية ريال مدريد وبرشلونة وأتليتكو مدريد وإنتر ميلان ويوفنتوس وميلان يستعدون للإعلان عن بطولة جديدة تنافس دوري أبطال أوروبا تحت مسمى دوري السوبر الأوروبي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *