التخطي إلى المحتوى

 

تحدث الهولندي رونالد كومان عقب الفوز في نهائي كأس ملك إسبانيا أمام أتلتيك بلباو وتحقيق أولى ألقابه مع برشلونة عن مدى سعادته باللقب وبتدريبه للفريق.

وقال كومان في تصريحات ما بعد المباراة: “هذه الكأس كانت صعبة، عانينا في العديد من المباريات ووصلنا في بعضها لأوقات إضافية ولكنني فخور بتدريب هذا الفريق”.

وواصل:” لقد كان عامًا صعبًا علينا جميعًا وعلى مشجعين الفريق ولكني أهنئ اللاعبين على الإستمرار والروح العالة”.

وعن صراع الليجا قال: “سنستكمل مشوارنا حتى الثانية الأخيرة من أجل لقب الليجا، رغم الظروف التي نمر بها ولكن هذا الفريق يريد البطولات وتحقيق الألقاب”.

وعن مباراة اليوم واصل كومان كلامه بقول: “لعبنا اليوم بثلاث لاعبين في الدفاع ونلع ببهذا منذ فترة ورأيت أنها الأفضل أمام بلباو الذي يلعب بثنائي في الهجوم وقدمنا مباراة جيدة وتحكمنا في المباراة بشكل كبير ولكن لم نستطع التسجيل في الشوط الأول”.

وتابع كلامه بقول: “هذا التتويج كان يحتاجه النادي كله في مثل تلك الظروف واستحققنا الفوز اليوم نحن ندفع لاعبين شباب ونغير دماء الفريق وحققت أول ألقابي وسأقاتل من أجل اللقب الثاني”.

وعن مستقبل ميسي مع الفريق قال: “ميسي هو الوحيد الذي سيقرر مستقبله، رفقة الرئيس فإن النادي سيحاول ما أمكن من أجل إبقاء ليو معنا”.

وعن استمرار كومان مع الفريق قال: “القرار ليس قراري، مازال لدي عام آخر في عقدي، كمدرب لبرشلونة فتكون مطالب دائماً بتحقيق الانتصارات”.

وتابع: “أشعر بسعادة كبيرة من أجل النادي، أنا إبن الفريق وأسعد بتحقيق الألقاب معه، الجميع يلاحظ التغيير الذي يقع في الفريق، في آخر المباراة تواجد داخل الملعب لاعبين شباب، هذا يمنحنا الأمل بالمستقبل”.

واختتم كلامه قائلًا: “بعد الهدف الأول حاول أتلتيك بلباو التقدم مما جعلنا نجد المساحات في دفاعهم وساعدنا هذا في زيادة تحركات ميسي بين الخطوط وعمل دي يونج في وسط الملعب، كنا جيدين بشكل كبير، ولعبنا أفضل من مباراتنا معهم في كأس السوبر والتي كنا قريبين من تحقيق لقبنا الأول، إنه يوم كبير للبارسا وعشاقه”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *