التخطي إلى المحتوى

 

انتهت أحداث المباراة التي جمعت بين فريقي أتلتيك بلباو وبرشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا والتي أقيمت على ملعب لا كارتوخا.

واستطاع نادي برشلونة الفوز برباعية نظيفة على أتلتيك بلباو ليحقق لقب الكأس للمرة الحادية والثلاثين في تاريخه.

وكان قد انتهى شوط المباراة الأول بالتعادل السلبي رغم سيطرة برشلونة على الكرة التي وصلت إلى نسبة 86% مع نهاية أول 45 دقيقة.

وفي الشوط الثاني انفجر برشلونة ولاعبيه وسجلوا رباعية كاملة ليجعلوها سهرة رمضانية ممتعة لكل مشجعي الفريق.

وجاء الهدف الأول لبرشلونة في الدقيقة 60 عن طريق مهاجم  الفريق أنطوان جريزمان بعد عرضية من لاعب الوسط فرانكي دي يونج استقبلها جريزمان بقدمه محرزًا التقدم لبرشلونة.

وبعد دقيقتين فقط أضاف صانع الهدف الأول دي يونج هدف برشلونة الثاني من عرضية جوردي ألبا التي استقبلها الهولندي برأسية وأسكنها شباك أندري سيمون.

وفي الدقيقة 68 سجل ليونيل ميسي أولى أهدافه الشخصية وهدف فريقه الثالث بعد توغل رائع بين دفاعات بلباو.

وبعد ثلاث دقائق أضاف ميسي هدفه الثاني وهدف برشلونة الرابع ليساهم في حفلة أهداف برشلونة.

وجاء الهدف الرابع من عرضية المبدع جوردي ألبا التي استقبلها ميسي بتصويبة من على حدود منطقة الجزاء سكنت شباك حارس إشبيليه.

ومع الدقيقة الثالثة بعد التسعين أطلق حكم اللقاء صافرته معلنًا نهاية المباراة بتنصيب نادي برشلونة ملكًا للكأس مرة أخرى بعد غياب ثلاث نسخ متتالية.

وتعد تلك هي المرة الحادية والثلاثين التي يتوج بها برشلونة بلقب كأس ملك إسبانيا وكانت آخر مرة هي نسخة 2017 على حساب ديبورتيفو ألافيس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *